مصابان بشلل تام يصبحان عضوَين في البرلمان الياباني

تولّى عضوان منتخبان في مجلس الشيوخ الياباني مصابين بشلل تام مهامهما، وسط ترحيب حار من مناصريهما، ليشكّل ذلك المرة الأولى التي يشغل فيها أشخاص يعانون من إعاقة جسدية مناصبَ في المجلس.وفاز Yasohiko Fonako وEco Komora بمقعدين في مجلس الشيوخ الشهر الماضي، وتطلّب تولّيهما مهامَهما إستحداثَ تعديلاتٍ في البرلمان الياباني نظراً لاستخدامهما كرسيَّين متحرّكين خاصين.ويحتاج العضوان لمرافقين يتوليان رعايتهما، وقد سلّط انتخابُهما الأضواء على أنّ اليابان تتكفّل بنفقات رعاية المعوّقين العاطلين عن العمل دون سواهم.ويبلغ Fonako من العمر 61 عاماً وهو أول شخص يعاني من التصلّب الجانبي الضموري ينتخب عضواً في المجلس. أما Komora البالغة 54 عاماً فتعاني من شلل تام، وهي قادرة فقط على تحريك يدها اليمنى.